الأحد، 1 يوليو، 2012

(مُقاايضة) ....

-----------
في ليلة دخلتها الموعودة,
كذبت مخاوفها,ونجح رسمها,
انفجرت تضحك في هستريا,
وهي تسكب الماء علي جرحها,ثم...
تكومت اسفل الصنبور و
أجهشت بالبكاء .....
وفي سرها لعنت ذكرياتها الاليمة,
مع حب سابق,
سلبها كل شئ !!
خرجت من الحمام على اطراف اصابعها, القت عليه نظرة,
كان ممددا كتمساح دميرة, يتصاعد شخيره عابثا باطراف شاربه المعقوف كأسد,في عمر أأبيها,,
مسحت دمعة من على خدها,
وتكومت على نفسها فوق ركن الفراش .....

تنظيييييييييييييم"

(تنظيم) ..
___________
في الصف الأول من صلاة فجر, مائلا لليسار قليلا وقف,
كان مشدوها مع صوت الإمام الرخيم,
إذ يُرتل ,
ورغما عن ذاك,
خالطه الوسواس !
عند باب المسجد أخذوه,
كان السؤال,
اي تنظيم ذاك الذي يتبع ,

ويبيح الهتاف في الصلاة !!
(طرف )
________
تلصصت عليهما,
كانا يتناجيان على مالاح لي,شعرت بالغثيان وأنا
أسمعه يهمس لها:
باعدي عن ساقيك قليلا ..
صوت اه مسترسلة خرجت منها, وهي تهمس بصوت واهي:
مؤلم ذاك, ترفق بي ..
لم اتمالك نفسي,يالا شرورهم! إهذا مكانه؟
وعلى مايبدو إنهم غافلين عن وجودي هُنا بجوارهم,
مددت بصري ونظرت من بين طيات الستار الفاصل,
رايته وقد حمل ساقها على يديه,
بعد ان فك تلك الاربطة من حوله,

أسرعت في دفع مقعدي المتحرك, مبتعدا ,وكلي خجل,
متمتا:
رباااااااااااه
إنها الورشة !!
كيف نسيتها, وكنت اُبدل طرفي هُنا ,
مثلها الان ........!!